التخطي إلى المحتوى

بعث الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد السابق، برسالة جديدة بعد مغادرته مونديال 2022.

وكتب رونالدو عبر حسابه الرسمي بالصور ومقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي “للواقع ثلاثة جوانب وهي: الألم وعدم اليقين والعمل المستمر”.

وتعرض المنتخب البرتغالي لهزيمة كارثية أمام المغرب في ربع نهائي المونديال ولم يستجب أحد للهدف وودع الساحة الدولية.

وشهدت المباراة جلوس كريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء للمرة الثانية على التوالي في نهائي كأس العالم 2022 نيابة عن زميله جونزالو راموس.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، خبرًا من صحيفة ليكيب الفرنسية، أعلنوا فيه أن رونالدو أبلغ زملائه في غرفة خلع الملابس بعد المباراة ضد المغرب أنه سيعتزل الآن.

كما ورد في الساعات القليلة الماضية، لم يصدر رونالدو أي إعلان رسمي بشأن مستقبله الكروي، سواء كان اعتزال كرة القدم أو كرة القدم الدولية.

بعد توديع البرتغال لكأس العالم 2022، بكى رونالدو بشكل هستيري، لأسباب ليس أقلها أنها كانت نهائيات كأس العالم الأخيرة له ولن يتمكن من المشاركة في مونديال 2026 المقبلة.